alt


السلام عليكم ورحمة الله
وبعد
*********************************
هل الاخرين تأثير على طموحتنا اذا كانت سلبا او ايجابا ؟
للاجابة على هذا السؤال سأعرض لكم طرفة من الطرائف ان كانت تبدو كذلك ولكن
احيانا الطرائف فى حياتنا يكون لها مغزى وهدف او بمثابة مثال نتعلم منه شئ
فانا اعرض لكم هذه القصة لتكون بمثابة بصيص من الامل لكل من فقد الامل فى حياته
واتخذ من اليأس شعار له ففى الحقيقة ان كنا نعيش حياة يائسة فمعنا حق لان المناخ الذى
ندور فى فلكه لا يشع اى امل ولكن لا يجب ان نستسلم لهذا الشعور لان من فقد الامل فقد الحياة
وهذا ما اخشاه اننا نحيا كالموتى جسد بلا روح .
فهيا بنا نقرا تلك الطرفة لعل وعسى

** في إحدى المرات كان يوجد مجموعة من الضفادع الصغيرة **
كانوا يشاركون في منافسة
والهدف كان الوصول إلى قمة برج عالي
مجموعة من الجماهير تجمعوا لكي يتفرجوا على السباق ويشجعوا المتنافسين
وانطلقت لحظة البدء.....
بصراحة لا أحد من المتفرجين اعتقد أن الضفادع الصغيرة تستطيع أن تحقق إنجازا وتصل إلى قمة البرج
وكانت تنطلق من الجماهير عبارات مثل
أوه، كم هي صعبة... لن يستطيعوا أبدا الوصول إلى أعلى
أو..لا يوجد لديهم فرصة ... البرج عالي جدااااا
واحد تلو الآخر، بعض الضفادع الصغيرة بدأت بالسقوط
ما عدا هؤلاء الذين كانوا يتسلقون بسرعة إلى أعلى فأعلى
ولكن الجماهير استمرت بالصراخ
صعبة جداً !!! .. لا أحد سيفعلها ويصل إلى أعلى البرج
عدد أكبر من الضفادع الصغيرة بدأت تتعب وتستسلم ثم تسقط
ولكن أحدهم استمر في الصعود أعلى فأعلى
وكان من الواضح انه مستمر في ذلك التحدي ولم يكن الاستسلام وارداً في قاموسه
في النهاية جميع الضفادع استسلمت
ماعدا ضفدع واحد هو الذي وصل إلى القمة
بطبيعة الحال جميع المشاركين أرادوا أن يعرفوا كيف استطاع أن يحقق ما عجز عنه الآخرون
أحد المتسابقين سأل الفائز: ما السر الذي جعله يفوز؟

والنتيجة 

الفائز كان أصم لا يسمع

************
الدرس المستفاد
لا تستمع أبدا للأشخاص السلبيين واليائسين
سوف يبعدونك عن أحلامك المحببة والامنيات التي تحملها في قلبك
دائما كن حذرا من قوة الكلمات؛ فكل ما تسمعه وتقرأه سيتدخل في أفعالك
لذلك

كن دائما إيجابيا
وضع اصبعك في أذنيك لكي لا تسمع ذلك الشخص الذي يخبرك أنك لا تستطيع أن تنجز أحلامك
وضع في اعتقادك أنك تستطيع النجاح دائماً

 

alt

من يحب الآخرين يمسك بهم حتى لا يقعوا ومن يحب نفسه يمسك الآخرين حتى لا يقع

يحكى أن فتاة صغيره مع والدها العجوز كانا يعبران جسرا ، خاف الأب الحنون على ابنته من السقوط
لذلك قال لها : حبيبتي أمسكي بيدي جيدا ،، حتى لا تقعي في النهر
فأجابت ابنته دون تردد : لا يا أبى ،، ،، أمسك أنت بيدي

رد الأب باستغراب : وهل هناك فرق ؟
كان جواب الفتاه سريعا أيضا : لو أمسكتُ أنا بيدك قد لا استطيع التماسك ومن الممكن أن تنفلت يدي فأسقط .
لكن لو أمسكت َ أنت بيدي فأنت لن تدعها تنفلت منك ...أبدا …

عندما تثق بمن تحب أكثر من ثقتك بنفسك .. و تطمئن على وضع حياتك بين يديهم أكثر من اطمئنانك لوضع حياتك بين يديك … عندها امسك بيد من تحب … قبل أن تنتظر منهم أن يمسكوا بيديك

لا تعطي الأولوية لمن يأخذها منك بل امنحها لمن يعطيك إياها

alt

كان داخل المقلمة، ممحاة صغيرة، وقلمُ رصاصٍ جميل.. ودار حوار قصير بينهما
الممحاة: كيف حالكَ يا صديقي؟
القلم: لستُ صديقَكِ!
الممحاة: لماذا؟
القلم: لأنني أكرهُكِ.
الممحاة: ولِمَ تكرهُني؟
قال القلم: لأنكِ تمحين ما أكتب.
الممحاة: أنا لا أمحو إلا الأخطاء.
القلم: وما شأنكِ أنتِ؟!
الممحاة: أنا ممحاة، وهذا عملي.
القلم: هذا ليس عملاًَ!
الممحاة: عملي نافع، مثل عملكَ.
القلم: أنتِ مُخْطِئة ومغرورة.
الممحاة: لماذا؟
القلم: لأنَّ مَنْ يكتبُ أفضلُ ممّنْ يمحو
قالت الممحاة: إزالةُ الخطأ تعادلُ كتابةَ الصواب.
أطرق القلم لحظة، ثم رفع رأسه، وقال: صدقْتِ يا عزيزتي!
الممحاة: أما زلتَ تكرهني؟
القلم: لن أكره مَنْ يمحو أخطائي
الممحاة: وأنا لن أمحوَ ما كان صوابًا.
قال القلم: ولكنني أراكِ تصغرين يوماً بعد يوم!
الممحاة: لأنني أضحّي بشيءٍ من جسمي كلّما محوْتُ خطأً.
قال القلم محزونًا: وأنا أحسُّ أنني أقصرُ مما كنت!
قالت الممحاة تواسيه: لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا تضحيةً من أجلهم.
قال القلم مسرورًا: ما أعظمَكِ يا صديقتي، وما أجمل كلامَكِ!
فَرِحتِ الممحاةُ، وفَرِح القلمُ، وعاشا صديقين حميمَيْن، لا يفترقانِ ولا يختلفان.

 

 

alt

تم افتتاح النادي سنة 2008 من قبل بعض التلاميذ , و في بداية اولى خطواتهم عبر الاعداد لندوات و محاضرات , كانو بعض الاساتدة من داخل الثانوية هم من يلقونها حتى, بدأ النادي في احضار بعض المحاضرين من خارج المدينة , و لا ننسى ايضا انهم قامو بعمل بعض المسابقات اضافة للحفلات و امسيات خصيصا لتلاميذ المؤسسةوايضا مجلات حائطية , كما ان النادي قام بعدة دوريات في كرة القدم و كرة الطائرة و غيرها ... , و على لسان المدير نفسه فقد قال ان نادي التنمية البشرية هو الوحيد الذي حقق النجاح داخل المؤسسة , و مازال النادي الى الان مستمرا في انشطته السنوية .

Anäšš Dãrk

 

alt

فوز صعب لفريق الشباب الاصيلي داخل الميدان امام فريق إتحاد سلا في الدورة الثالتة من قسم الوطني التاني للهواة شطر الشمال , وموقع الهدف هو لاعبنا المحلي عادل كوطيط في الدقيقة 60 من ركلة جزاء , وبهدا الهدف اليتيم يصعد فريق الشباب الاصيلي الى الرتبة التانية ب6 نقاط.
وهنا النتائج الكاملة للدورة التالتة

عن صفحة فريق الشباب الاصيلي

alt


كان هناك رجل أمريكي مسلم يعيش في مزرعة بإحدى جبال مقاطعة كنتاكي ، مع حفيده الصغير، وكان الجد يصحو كل يوم في الصباح الباكر ليجلس على مائدة المطبخ ليقرأ القرآن ، وكان حفيده يتمنى ان يصبح مثله في كل شيء، لذا فقد كان حريصا على أن يقلده في كل حركة يفعلها …وذات يوم سأل الحفيد جده 
 
"يا جدي،إنني أحاول أن أقرأ القرآن مثلما تفعل، ولكنني كلما حاولت أن أقرأه أجد انني لا أفهم كثيراً منه ، وإذا فهمت منه شيئاً فإنني أنسى ما فهمته بمجرد أن أغلق المصحف !!!! " 
فما فائدة قراءة القرآن إذن ؟ !!!!! 
كان الجد يضع بعض الفحم في المدفأة ، فتلفت بهدوء وترك ما بيده، ثم قال : خُذ سلة الفحم الخالية هذه ، واذهب بها إلى النهر ، ثم ائتِني بها ملئية بالماء !!!! 
ففعل الولد كما طلب منه جده، ولكنه فوجىء بالماء كله يتسرب من السلة قبل أن يصل إلى البيت، فابتسم الجد قائلاً له 

ينبغي عليك أن تُسرع إلى البيت في المرة القادمة يا بُني !!! 
فعاود الحفيد الكرَّة،وحاول أن يجري إلى البيت ... ولكن الماء تسرب أيضاً في هذه المرة !!! 
فغضب الولد وقال لجده، إنه من المستحيل أن آتيك بسلة من الماء ، والآن سأذهب وأحضر الدلو لكي أملؤه لك ماءً . 
فقال الجد : " لا ، أنا لم أطلب منك دلواً من الماء، أنا طلبت سلة من الماء...يبدو أنك لم تبذل جهدا ًكافياً يا ولدي " !!! 
ثم خرج الجد مع حفيده ليُشرف بنفسه على تنفيذ عملية ملء السلة بالماء !!!! 
كان الحفيد موقناً بأنها عملية مستحيلة؛ ولكنه أراد أن يُري جده بالتجربة العملية ،فملأ السلة ماء ،ثم جرى بأقصى سرعة إلى جده ليريه ، وهو يلهث قائلا ً 
: " أرأيت؟ لا فائدة !!" 
فنظر الجد إليه قائلا ً " أتظن أنه لا فائدة مما فعلت؟ !!".... 
" تعال وانظر إلى السلة التي كانت سوداء من الفحم " ، 
فنظر الولد إليها ، و لقد تحولت السلة المتسخة بسبب الفحم إلى سلة نظيفة تماما ً من الخارج والداخل !!!! 
فلما رأى الجد الولد مندهشاً ، قال له : " هذا بالضبط ما يحدث عندما تقرأ القرآن الكريم .... قد لا تفهم بعضه، وقد تنسى ما فهمت أو حفظت من آياته..... ولكنك حين تقرؤه سوف تتغير للأفضل من الداخل والخارج ، تماما ًمثل هذه السلة !!!! 
ولعلك تستفيد ايضاً من هذه القصة : أننا لن نتعلم شيئاً إن لم نمارسه ونطبِّقه في حياتنا .....فإذا أردتَ أن تتذكر ما فهمتَ وحفظتَ من القرآن ، فعليك أن تطبقه في حياتك !!!!


alt

برنامج تحقيق يحكي واقع  الازمة الاقتصادية على اسبانيا وانعكاستها على الجالية المغربية المقيمة بهدا البلد اروبي وعضوا في الاتحاد اروبي

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=H9iR9OR8pV0#!

alt

مراكش - رويترز

تأهل المغرب إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2013 بعد فوزه على ضيفه منتخب موزامبيق 4-صفر في مباراة الإياب بالدور الأخير في التصفيات يوم السبت.

ووضع عبدالعزيز برادة لاعب خيتافي الإسباني المنتخب المغربي في المقدمة قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق قبل أن يضيف القائد الحسين خرجة الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 64.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للقاء بخمس دقائق أحرز يوسف العربي الهدف الثالث واختتم البديل نور الدين مرابط الرباعية في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ولعبت موزامبيق بعشرة لاعبين في الدقيقة 63 بعد طرد القائد هوبو الميرو، الذي تسبب في ركلة الجزاء.

وتأهل المغرب للنهائيات التي ستقام في جنوب إفريقيا في مطلع العام المقبل بفضل فوزه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 4-2.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل