alt

 

فريقنا الشباب الاصيلي في مواجهة فريق حسنية بنسليمان غدا السبت على الساعة 13:00 بملعب البلدي ببنسليمان   ...

 

alt

نتائج ترتيب الجولة الاولى  في بطولة القسم الوطني التاني للهواة شطر الوسط.

بن قاسم الهواري شاب من اصيلا يولد الكهرباء من النفايات

 شاب من اصيلا يولد الكهرباء من النفايات

 

alt

إفتتاح المنافسات الدورة الاولى من قسم الوطني التاني للهواة شطر الوسط وهنا النتائج الكاملة للدورة الاولى:

alt

alt

شهدت الدورة الاولى من قسم الوطني التاني للهواة شطر الوسط مواجهة فريقنا الشباب الاصيلي فريق إنبعاث وفاء سيدي مومن بالملعب البلدي باصيلة وذلك يوم الاحد على الساعة  14:00

حيت فاز فريق الشباب الاصيلي على  فريق إنبعاث وفاء سيدي مومن بهدفين مقابل هدف واحد

الف مبروك لفريق الشباب الاصيلي  بهدا الفوز و لساكنة مدينة اصيلة 

 

 

alt

 

alt

 

alt

 

 

 

 

alt

 

altalt
ويبدي مستعملوا هذه الطريق قلقهم من الحالة التي أصبحت عليها بالرغم من حداتتها حيث
أنشئت عام 2001 في إطار تفعيل ما سمي بتأهيل العالم القروي وتمكينه من سبل التنمية
المحلية، فمنذ العام الأول لإنشائها ظهرت عليها علامات الهشاشة وبدت منهكة كما لو أنها
تعرضت لقصف جوي، فالحفر والإنجرافات، وغياب علامات التشوير بها حوّلها إلى مجرد
مقطع طرقي يتربص بالسائقين، ينذرهم بحوادث سير خطيرة، ويجعل أمر التنقل عبرها
مخاطرة غير محمودة العواقب خصوصا مع حلول فصل الشتاء الذي تتجاوز فيه مياه واد
"عياشة" القنطرة الوحيدة بها، مما يساهم في انزلاقات وانجرافات تزيد من
تآكل جنباتها كما هو الأمر عند النقطة المعروفة بمدخل مدشر أولاد عبو.

"هذي شوهة" يعلق متذمرا سائق شاحنة تلزمه طبيعة عمله التنقل عبر هذه الطريق

 

 

alt


الطريق الرابطة بين حد الغربية واثنين سيدي
اليماني

تستنجد..!

شأنها شأن باقي المحاور الطرقية التي تصل حد الغربية بأقرب المدن والقرى المجاورة لها، تعاني
الطريق الجماعية رقم 8201 الرابطة بين جماعتي حد الغربية واثنين سيدي اليمانيعلى
مسافة 17 كلم (12 كلم جهة حد الغربية و 5 كلم جهة اثنين سيدي اليماني) الكثير من
البؤر السوداء التي جعلت المقاطع التي لازالت تحتفظ بابسط ملامح الطريق تشكل
استثناء. إذ باتت مظاهر التلف ومشاهد الحفر التي تؤثت طول المسافة الرابطة بين
الجماعتين تشكل هاجسا مروعا لكل مستعملي هذا الخط الطرقي، الذي يرهن ساكنة
الجماعتين القرويتين وكل الدواوير المتناثرة بينهما في كثير من مصالحهم التجارية
والفلاحية والاقتصادية. 

ويبدي مستعملوا هذه الطريق قلقهم من الحالة التي أصبحت عليها بالرغم من حداتتها حيث
أنشئت عام 2001 في إطار تفعيل ما سمي بتأهيل العالم القروي وتمكينه من سبل التنمية
المحلية، فمنذ العام الأول لإنشائها ظهرت عليها علامات الهشاشة وبدت منهكة كما لو أنها
تعرضت لقصف جوي، فالحفر والإنجرافات، وغياب علامات التشوير بها حوّلها إلى مجرد
مقطع طرقي يتربص بالسائقين، ينذرهم بحوادث سير خطيرة، ويجعل أمر التنقل عبرها
مخاطرة غير محمودة العواقب خصوصا مع حلول فصل الشتاء الذي تتجاوز فيه مياه واد
"عياشة" القنطرة الوحيدة بها، مما يساهم في انزلاقات وانجرافات تزيد من
تآكل جنباتها كما هو الأمر عند النقطة المعروفة بمدخل مدشر أولاد عبو.

"هذي شوهة" يعلق متذمرا سائق شاحنة تلزمه طبيعة عمله التنقل عبر هذه الطريق، فيما
يؤكد عبد الله العامل بمدشر الرياينة (حوالي 10 كلم عن حد الغربية) : "هذه
صورة مصغرة للفساد الذي يهدد بنيتنا التحتية في كل ربوع المملكة" بينما
تتساءل إحسان التلميذة بثانوية النهضة الإعدادية والتي تتنقل يوميا من مدشرها الذي
يبعد عن المؤسسة بحوالي 11 كلم "ماذا بوسعي فعله.. لا يكاد يمر يوم دون أن
أتحمل نصائح والدي بأخذ الحيطة والحذر، كما لو كنت أنا السائقة..هذه الطريق باتت
تهدد فرص استمرار تمدرسي فأبي بقدرما يشجعني على الدراسة، فهو يبدي دائما امتعاضه
من حالة هذه الطريق التي يصفها بالكارثة".

وتوالت في الآونة الأخيرة تخوفات آباء وأولياء تلاميذ مداشر : الحورش، الرياينة، الدحيحات،
جلاولة، عيسى الخلوفي، الهواويين.. من حرمان أبنائهم من حصصهم الدراسية، جراء
استحالة تمكن مدرسيهم من الوصول إلى مؤسساتهم الابتدائية التي تصبح معزولة مع أول
زخة مطر، فالمعلم الذي ينجح في الوصول إلى مركز حد الغربية قادما إليه من أصيلة أو
طنجة، يجد نفسه عاجزا عن تدبير وسيلة نقل تقله نحو مداشر تبعد عن هذا المركز
بمسافات ادناها 7 كلم، فحتى محترفوا النقل السري الذين يلعبون دائما دور المنقذ
أصبحوا لا يبدون حماسا للمغامرة بعرباتهم المتهالكة، أما فرص التطبيب والإسعاف، أو
التصدي للحرائق تبقى شبه مستحيلة أمام فظاعة الواقع الذي تفرضه حالة التردي التي
أصبحت عليها هذه الطريق التي قد تعيق حتى دوريات رجال الدرك والجمارك في تصديهم
لبعض المهربين الفارين من حواجز المراقبة المحادية للمدن.

فأمام ضعف حيلة السكان وبفعل الإحباط الذي بدأ ينال منهم، فهم لا يجدون إلا المحاولة لتفهم حجم
الصبر الذي يلزمهم للتخلص من قدرهم الذي جعل كل نصيب عالمهم القروي هو التهميش
واللامبالاة، والتساؤل هل هناك دفتر تحملات يحصر صلاحية مشروع بحجم طريقمن 17 كلم
في مدة لا تتجاوز عشر سنوات؟ أم أن روح المسؤولية وشروط الجودة تبقى بعيدة عن بعض
المقاولين المحظوظين بنيل مشاريع من هذا النوع؟ في ظل غياب أي مراقبة بعدية، أو أي
التزام بمحاسبة كل تقصير أو إهمال. وهم في ذلك كله لا يدخرون جهدا في تنبيه الجهات
المسؤولة بعرائض تحمل توقيعاتهم، أو مراسلات تشخص معاناتهم، للتأكيد على ضرورة
تحرك منتخبي جماعتي حد العربية واثنين سيدي اليماني للبحث عن صيغ مشتركة للضغط على
الجهات الوصية قصد فك العزلة عنهم،خصوصا مع كل موسم شتاء حيث تصبح كل المحاور
الطرقية مقطوعة كما هو شأن الطريق الثانوية رقم 4603 الموصلة حد الغربية بمدينتي
طنجة وأصيلة، والتي تتضرر بشكل كبير من حجم السيول والانجرافات التي تشل حركة
التنقل عبرها.

إن احتضان جماعة سيدي اليماني لأكبر سوق للماشية بشمال المغرب، وإقبال جماعة حد الغربية على
"عهد جديد" بفعل عملية التنقيب عن البترول بها يجعل من دور المسالك
والمحاور الطرقية حاسما في إنعاش التنمية المحلية، إذ في تأهيلها وصيانتها استجابة
لأهم خطوات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تتوخى إعادة الاعتبار للبادية
المغربية وتحصين أبنائها من أي تفكير في الهجرة والنزوح صوب المدن والحواضر.

عن الجريدة الجهوية أبعاد متوسطية
بقلم محمد بومقاصر 

alt

في اطار الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية الجزئية نظمت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بحد الغربية مهرجانا خطابيا صبيحة يومه الأحد 30 أكتوبر 2012 بالساحة المجاورة لمقهى السياحة المعروفة بمقهى الهاشمي ، وأطر المهرجان كل من السادة عبد العزيز رباح عضو الأمانة العامة بحزب العدالة والتنمية ووزير التجهيز والنقل وعضو شبيبة العدالة والتنمية سابقا، كما شارك في تأطير اللقاء, السيد عبد العزيز أفتاتي صقر حزب العدالة والتنمية النائب البرلماني عن جهة وجدة.

بقلم : رشيد زيزون 



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل